السبت , 23 سبتمبر 2017
الرئيسية / زراعة الشعر في دبي / أهم أسباب تساقط الشعر للرجال والنساء وهل تنفع عملية زراعة الشعر ؟

أهم أسباب تساقط الشعر للرجال والنساء وهل تنفع عملية زراعة الشعر ؟

أهم أسباب تساقط الشعر للرجال والنساء وهل تنفع عملية زراعة الشعر ؟

أهم أسباب تساقط الشعر للرجال والنساء وهل تنفع عملية زراعة الشعر ؟

تساقط الشعر مشكلة كبيرة تحدث للكثير من الناس سواء الرجال أو النساء, وله أسباب عديدة في بعض الحالات يمكن علاج تساقط الشعر بالعقاقير العلاجية, الأمر يرجع في النهاية إلى السبب الذي أدى إلى تساقط الشعر في الأساس، في أحيان أخرى يؤدي سقوط الشعر بكثرة إلى الصلع و علاجه الوحيد يكون بعمليات زراعة الشعر التجميلية, ولكن حتى هذه لا تصلح لجميع الحالات، فما هي أهم أسباب تساقط الشعر وما هي الحالات المرشحة لإجراء عملية زراعة الشعر .

الشعر من أنسجة الجسم المتجددة ف 90% منه ينمو طوال الوقت, ويكتمل نمو الشعر في مدة تتراوح بين سنتين لثلاثة ستة سنوات، أما نسبة ال10% المتبقية فهي تلك التي تخلد للراحة حسب تعبير الأطباء, وهي تستمر كذلك من شهرين إلى ثلاثة شهور, ثم تبدأ في التساقط لينمو شعر جديد وتستمر دورة نمو الشعر على هذا المنوال.

متوسط فترة نمو الشعر

الانسان الطبيعي ينمو شعره من 10 إلى 15 ملليمتر في الشهر ومع التقدم في السن تقل تدريجيا نسبة نمو الشعر, أما عن تساقط الشعر فالطبيعي أن تسقط من 50 إلى 100 شعره يوميا لتترك مجالا لشعر آخر ينمو، يبدأ الانسان في القلق من مشكلة تساقط الشعر إذا زادت نسبة التساقط, عندها ينبغي الذهاب لدكتور الأمراض الجلدية ليتمكن من تشخيص الحالة, قبل تفاقم الأمور مع العلم أن تساقط الشعر مشكلة لا تخص الرجال فقط, فحوالي 40% من مرضى تساقط الشعر هن النساء.

أهم أسباب تساقط الشعر للرجال والنساء وهل تنفع عملية زراعة الشعر ؟
أهم أسباب تساقط الشعر للرجال والنساء وهل تنفع عملية زراعة الشعر ؟

أهم وأشهر أسباب تساقط الشعر

لتساقط الشعر أسباب كثيرة منها وراثية جينية أو نفسية أو مرضية :

مستحضرات الشعر الكيماوية الضارة : واحد من أهم أسباب تساقط الشعر للرجال والنساء على حد سواء مثل صبغة الشعر, ومنتجات تمليس الشعر أو التجعيد الاستخدام الخاطىء لها أو استخدام أنواع لا تتناسب مع نوع شعرك, قد يؤدي إلى أضرار كبيرة في الشعر وفروة الرأس.

الإجهاد البدني والنفسي يمكن أن يسبب تساقط الشعر بكميات كبيرة, فهو يحفز الجهاز العصبي الذي يؤدي إلى تسريع تساقط الشعرة قبل اكتمال دورة نموها الطبيعي.

الحمل والولادة في حالة النساء من الأسباب الشائعة لتساقط الشعر نسبة للتغيير في الهرمونات, ولكن بعد انقضاء فترة الحمل والرضاعة يرجع الشعر لوضعه الطبيعي مرة ثانية، أيضا حبوب منع الحمل ممكن أن يكون لها تأثير على تساقط الشعر نتيجة للتغيير الهرموني في جسم المرأة.

نقص البروتين في الجسم فكما قلنا الشعر أحد أنسجة الجسم, ويتأثر بالعادات الغذائية وتوفر الفيتامينات والمعادن في جسم الانسان, لذلك فنقص البروتين يؤدي إلى بطىء نمو الشعر عن المعدل الطبيعي, أو توقف نموه ما يؤدي في النهاية إلى تساقطه بكميات كبيرة.

– في بعض الأحيان المشاكل في الغدة الدرقية يمكن أن يؤدي إلى تساقط الشعر, فهي المسؤولة عن تنظيم عدد من وظائف الجسم منها انتظام دورة نمو الشعر, والتي ستتأثر بالتأكيد إذا كانت الغدة الدرقية تعاني من اضطرابات.

تابع أهم وأشهر أسباب تساقط الشعر

فقر الدم أو الأنيميا واحد من أهم أسباب تساقط الشعر خاصة في النساء, فواحدة من 10 منهن بين سن 20 إلى 49 تعاني من فقر الدم، لذلك يجب إجراء فحص الدم للتأكد من عدم وجود نقص في عنصر الحديد.

أمراض المناعة الذاتية مثل داء الثعلبة وداء الذئبة حيث يتعرف الجسم على الشعر كأنه عضو غريب, ويبدأ في مهاجمته ليبدأ الشعر بالتساقط مع عدم إمكانية نموه مرة أخرى في المناطق التي تعرضت للتساقط.

العلاج الكيماوي المستخدم في الأمراض السرطانية يكون له تأثير على تساقط الشعر بكثافة شديدة, ولكن مع انتهاء فترة العلاج يعود الشعر للنمو مرة أخرى.

الصلع الوراثي عند الرجال والنساء : حوالي اثنين من كل ثلاثة رجال بعد سن الستين يعانون من الصلع الوراثي, وفيها ينحسر الشعر في مقدمة الرأس وتلك الحالة المنتشرة وأحيانا يسبب الصلع الكامل، أما عند النساء فمن الحالات النادرة أن تتأثر بعض النساء من حالات الصلع الذكوري الهرموني, و الأمر يرجع للتاريخ المرضي للعائلة فيحدث تساقط للشعر ويصبح أخف وزنا وأقل في الكثافة.

كم تستغرق عملية زراعة الشعر ؟

من المرشح الأفضل لإجراء عملية زراعة الشعر

عملية زراعة الشعر في حقيقة الأمر هي إعادة توزيع للشعر الموجود في مناطق معينة من الجسم, وزرعها في المناطق المنخفضة الكثافة أو المصابة بالصلع, وبالتالي فنجاح العملية يعتمد بشكل أساسي على توافر كثافة شعر في مناطق أخرى من الجسم, لذلك فهناك معايير أساسية لتحديد المرشح لعملية زراعة الشعر.

– تكون خسارة الشعر كبيرة حيث أنها تؤثر على الوجه بشكل عام وتغير في ملامحه ما يسبب أذى نفسيا للمريض.

– أن يكون المريض جرب علاجات الشعر التقليدية وأيا منها لم يجدي نفعا.

– أن يكون هناك شعر كفاية أو مناطق خصبة في الرأس (مؤخرة الرأس والجانبين), أو الجسم يسمح بأخذ عينات منها لزرعها في المناطق المصابة, فكثافة المنطقة التي تسمى فيما بعد بالمناطق المانحة يحدد عدد البصيلات التي سيتم اقتطافها منها وزراعتها في المناطق المستقبلة للبصيلات.

– سن المريض في كثير من الأحيان يحدد من إذا كان المريض مرشحا مثاليا للقيام بالعملية أم لا, فزراعة الشعر هي علاج لمشكلة تساقط الشعر ولكنها لا تمنع تساقط الشعر في المستقبل, وهو شيء طبيعي لأن الشعر ينمو بشكل طبيعي ويأخذ دورته في النمو, لذلك إذا كنت شابا فإستخدام العقاقير الطبية سيكون أفضل من العملية في أحيان كثيرة, أما إذا كنت في سن الأربعين فما فوق ستحتاج لإجراء عملية زراعة الشعر.

عن يوسف محمد

شاهد أيضاً

أهم أسباب تساقط الشعر للرجال والنساء وهل تنفع عملية زراعة الشعر ؟

زراعة الشعر في دبي

زراعة الشعر في دبي أصبح الحل الأمثل لتساقط الشعر والصلع ، مع هذه العمليات ستستعيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: